اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

الاعلان رقم 3

تحقيقات - «عبدالغنى»: التردى الثقافى دفع الشباب للاهتمام بالمصالح الشخصية

 

 

تحقيقات - «عبدالغنى»: التردى الثقافى دفع الشباب للاهتمام بالمصالح الشخصية
تحقيقات - «عبدالغنى»: التردى الثقافى دفع الشباب للاهتمام بالمصالح الشخصية

أنت الان تشاهد خبر - تحقيقات - «عبدالغنى»: التردى الثقافى دفع الشباب للاهتمام بالمصالح الشخصية
فى موقع - اللوتس الاخبارية
بتاريخ - الأربعاء 1 أغسطس 2018 09:56 صباحاً

اللوتس الاخبارية - أكد سيد عبدالغنى، رئيس الحزب العربى الديمقراطى الناصرى، أن حالة التردى الثقافى دفعت الشباب للاهتمام بالمصالح الذاتية الضيقة والانصراف عن الشأن العام.

ما أبرز أسباب عزوف الشباب عن الانضمام إلى الأحزاب وممارسة العمل العام؟

- بعد ثورة 25 يناير شارك قطاع عريض من الشباب فى العمل الحزبى من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية ولتحقيق أحلامهم، وبعد أن رحل الرئيس المعزول محمد حسنى مبارك تأسس فى مصر أكثر من 100 حزب تعبر عن أفكار وتوجهات مختلفة، وعندما شعر الشباب بالخطر وخيبة الأمل بسبب صعود الإخوان لقمة الحكم خرجوا بالملايين فى 30 يونيو ولم ييأسوا ونجحوا فى التخلص منهم ودافعوا بهذه الثورة العظيمة عن «استقلال مصر وعدم تبعيتها للاستعمار»، ولكن للأسف غياب العدالة الاجتماعية بعد ثورتين أحبط الشباب مرة أخرى وأصبحوا غير قادرين على ممارسة العمل العام بسبب قسوة ظروف العمل والحياة، فكيف يمارس شاب عملاً سياسياً وحزبياً وهو يعمل فى وظيفتين من أجل أن يوفر تكاليف الزواج أو مصاريف بيته لو كان متزوجاً، كما أن الأحزاب لم تستفد من فرصة السيولة السياسية خلال الثورتين فى تقوية مركزها فى الشارع وبناء قواعد قوية تعبر عنها.

رئيس الحزب الناصرى: قسوة الحياة وغياب العدالة الاجتماعية يزعج المواطنين

وهل لو تحققت العدالة الاجتماعية سيقتنع الشباب بالمشاركة فى الحياة الحزبية؟

- ربما، ولكن دعنى أؤكد أن غياب الوعى وحالة التردى الثقافى لفترة طويلة من بعد عام 1977، بعد أن تقاعست الدولة عن دورها فى دعم المسارح الهادفة والفنون الشعبية والندوات الثقافية، جعل أغلب الشباب غير مهتم بالعمل العام وانصب تركيزه على مصالح ذاتية ضيقة وغير مدرك لدور الأحزاب وأهميتها، وسبب غياب الدولة عن الثقافة منذ أربعين عاماً أن السلطة فى هذا الوقت اعتقدت أن الثقافة «بتخرّج الناس ضد الحاكم»، ولكن الحقيقة أن قسوة الحياة وغياب العدل والعدالة الاجتماعية هو ما يزعج المواطنين، وأنا سعيد ومتفائل بحديث الرئيس السيسى عن بناء الإنسان عن طريق الاهتمام بالثقافة.

هناك تخوف من استغلال الإخوان والمتطرفين فتح هذه المؤسسات أمام الأحزاب كنافذة تعيد وجودهم؟

- «التنوير يكسب أى حاجة»، وهذا يعنى أن انتشار الأحزاب المدنية فى هذه المواقع سيجعل الشباب يعرف حقيقة الظلاميين والأمور الهدامة وسيقضى على أفكارهم وسيكونون رأس حربة فى معركة الدولة ضد الإرهاب والتطرف.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع تحقيقات - «عبدالغنى»: التردى الثقافى دفع الشباب للاهتمام بالمصالح الشخصية ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "تحقيقات - «عبدالغنى»: التردى الثقافى دفع الشباب للاهتمام بالمصالح الشخصية" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الوطن و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا اللوتس نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.lotus-news.com " او من خلال كتابة " اللوتس نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق تحقيقات - «ربيع»: أصحاب «البيزنس» أساءوا لثورتَى «يناير ويونيو»
التالى تحقيقات - «شاهين»: بعض الشباب اتخذ «الناشط» وسيلة للتربح السريع