اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

الاعلان رقم 3

تحقيقات - المتحدث باسم الوزارة: لم نتهاون فى معاقبة المخالفين

 

 

تحقيقات - المتحدث باسم الوزارة: لم نتهاون فى معاقبة المخالفين
تحقيقات - المتحدث باسم الوزارة: لم نتهاون فى معاقبة المخالفين

أنت الان تشاهد خبر - تحقيقات - المتحدث باسم الوزارة: لم نتهاون فى معاقبة المخالفين
فى موقع - اللوتس الاخبارية
بتاريخ - الاثنين 4 ديسمبر 2017 07:53 مساءً

اللوتس الاخبارية - قال أحمد خيرى، المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة سبق أن استعدت للعام الدراسى الحالى بإجراء مجموعة اجتماعات بين الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، ومديرى المديريات فى الـ27 محافظة، للاطمئنان على استعدادات المدارس للعام الدراسى الجديد، مؤكداً أن الوزارة حلت أغلب المشاكل التى وصلت إليها منذ بداية الدراسة.

وأشار «خيرى» إلى أن مشكلة تأخر تسلم الكتب فى بعض المدارس لم تكن الوزارة سببها، لأنه تم طباعة الكتب بنسبة 100% قبل بداية العام الدراسى بعد إلغاء إجازات العاملين لمدة شهر كامل، وتم الانتهاء من توزيعها على كافة المديريات فى الأسبوع الأول من العام الدراسى، لكن المشكلة كانت فى صرف المديريات للمدارس لأسباب مختلفة منها أن بعض المدارس لم تذهب لتسلمها من المديرية، أو لأن عليها مصروفات لم تدفعها، أو لأن أولياء الأمور أنفسهم لم يدفعوا المصروفات ولذلك أصدر الوزير قراراً بعدم ربط تسلم الكتب بالمصروفات الدراسية حتى لا يُحرم أى طالب من الحصول على الكتاب المدرسى.

«خيرى»: تأجيل الدراسة فى «اليابانية» كان تنفيذاً لتكليفات الرئيس لتقديم جودة تعليمية متميزة

ويؤكد «خيرى» أنه فى حالة وصول شكوى إليهم بشأن عدم تسلم الكتب المدرسية فى إحدى المدارس، يتم الاتصال على الفور بالمديرية التعليمية التابعة لها المدرسة لمعرفة السبب وإيجاد حل لها، لافتاً إلى أن مشكلة الكتب المدرسية تم حلها بكافة المدارس.

وعن زيادة الرسوم الدراسية بالمدارس الخاصة «عربى، لغات، دولى»، أوضح «خيرى» أن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، حدد، فى بداية العام الدراسى الحالى، نسب الزيادة التى من المفترض أن تتبعها جميع المدارس، وهى زيادة مصروفات المدارس الخاصة «عربى - لغات» بنسبة 11% سنوياً للمدارس التى تقل مصروفاتها عن 2000 جنيه، و8% زيادة سنوياً للمدارس التى تبدأ مصروفاتها من 2000 جنيه حتى أقل من 3000 جنيه، و7% زيادة سنوياً للمدارس الدولية، و6% زيادة سنوياً بالنسبة للمصروفات من 3000 جنيه حتى أقل من 7000 جنيه، و5% زيادة سنوياً للمدارس التى تبدأ من 7 آلاف مصرى فأكثر.

ولفت إلى أن بعض المدارس الدولية اعترضت على تلك النسب وقدمت تظلمات لوجود عجز فى ميزانياتها، وأرسلت الوزارة لجنة شئون المدارس الدولية لهذه المدارس، وبعد ثبوت صحة كلامهم تم زيادة الرسوم الدراسية لها، وعددها 10 مدارس فقط، فى حين أن المدارس الأخرى التى تقدمت بتظلمات أو أبحاث مالية وثبت عدم وجود عجز بميزانياتها تم رفض طلبها، مؤكداً أن المدارس التى خالفت القرار تم وضعها تحت الإشراف المالى والقانونى، وأضاف: «وردت إلينا الكثير من الشكاوى من أولياء أمور بسبب تلاعب بعض المدارس الخاصة وتجاوزها الزيادة المحددة، ما دفع لجنة من الوزارة لزيارة تلك المدارس على الفور ومعاقبة المخالفين».

وبالنسبة لتأجيل المدارس اليابانية دون مقدمات مسبقة، قال «خيرى» إن ذلك كان تنفيذاً لتكليفات رئيس الجمهورية، لإعادة النظر فى كيفية اختيار الطلاب والمعلمين، لضمان تقديم جودة تعليمية متميزة، لافتاً إلى أن ما تردد من أنباء عن إلغاء المدارس اليابانية نتيجة لخلاف بين الحكومة المصرية ونظيرتها اليابانية حول المصاريف الدراسية ومعايير اختيار الطلاب بالمدارس غير صحيح.

وعن انتشار حالات العنف والتحرش داخل المدارس ودور الوزارة للحد منها، يؤكد «خيرى» أن وزارة التربية والتعليم تقوم بعمل دورات توعية وندوات للمدرسين ولأولياء الأمور للوقاية من تلك الظاهرة التى انتشرت مؤخراً بعدد من المدارس، لافتاً إلى أن نسبة كبيرة من الشكاوى تكون بسبب اعتداء ولى أمر على المدرس، لكن فى حالة تعدى مدرس على طالب يتم التواصل مع المديرية التابعة لها المدرسة وإحالة الموضوع إلى الشئون القانونية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بجانب استبعاده من التدريس لحين الانتهاء من التحقيق.

وتابع: «بالنسبة لحالات التحرش فهى مشكلة مجتمعية يجب على جميع أطراف الدولة التدخل للقضاء عليها»، منوهاً بأن الوزارة طالبت المدارس والإدارات التعليمية بضرورة توعية الطلاب للوقاية من ظاهرة التحرش الجنسى، وكذلك أولياء الأمور عن طريق مجالس الأمناء والآباء، إضافة إلى متابعة كل الشكاوى واتخاذ اللازم بشأنها.

أما عن إلغاء الكتاب المدرسى وتحويله إلى كتب رقمية، فقال «خيرى» إن الوزارة تسعى إلى تطوير المنظومة التعليمية فى مصر، وتعمل فى ضوء رؤية التنمية المستدامة 2030، وإلغاء الكتاب المدرسى مجرد اقتراح سيتم تطبيقه فى العام الدراسى 2018/ 2019 بداية من مرحلة الـ«كى جى»، مضيفاً: «بالنسبة لنظام البوكليت سيتم تطبيقه هذا العام أيضاً لكن بعض المدارس طالبت بتدريب الطلبة عليه من الصف الأول الثانوى، والوزارة وافقت على ذلك المقترح، بحيث إن الطالب يكون على دراية بشكل الامتحان مسبقاً».

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع تحقيقات - المتحدث باسم الوزارة: لم نتهاون فى معاقبة المخالفين ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "تحقيقات - المتحدث باسم الوزارة: لم نتهاون فى معاقبة المخالفين" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الوطن و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا اللوتس نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.lotus-news.com " او من خلال كتابة " اللوتس نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

الاعلانات هنا

 

السابق تحقيقات - انطلاق فعاليات الدورة 21 من معرض ومؤتمر «كايرو آى سى تى» برعاية «السيسى»
التالى تحقيقات - «فيزا» ترصد 20 مليون دولار لتوفير الخدمات المالية للمرأة